الثلاثاء, 7 فبراير 2023 | 10:16 م

برنامج منقذ

برنامج منقذ

برنامج منقذ

تقرير ورشة عرض مشروع المستجيب الأول عبر الواقع الافتراضي " منقذ"

نفذت الجمعية السعودية للسلامة المرورية ورشة عمل تدريبية  يوم الأربعاء 7/12/2022 بكلية الهندسة بحضور ممثلي  عدة جهات منها وزارة التعليم و وزارة الصحية والمستشفيات والمرور وامن الطرق والدفاع المدني والهلال الأحمر حيث بلغ عدد الجهات المشاركة 14 عشر جهة ، وفي بداية الورشة عرف عضو جمعية سلامة الدكتور سعود التركي ، استشاري جراحة أوعية دموية والمدير الوطني لدورات الإصابات والرئيس التنفيذي لأكاديمية العلوم للتعليم الطبي عن فكرة  وتنفيذ مشروع المستجيب الأول عبر الواقع الافتراضي " منقذ"  والحصول على العديد من الاعتمادات الداخلية والخارجية وتم تنفيذ العديد من الدورات مع امن الطرق والتعليم ومن خلال المجمعات التجارية واستحسن الجميع بالمشروع .  

و فكرة برنامج " منقذ" باستخدام آلية الواقع الافتراضي بناء على طلب هيئة الهلال الأحمر السعودي. يقدم البرنامج بشكل تعليمي مبسط وبعدة لغات يوجه المتعلم بخطوات بسيطة لاكتساب المعرفة والمهارات أهم العوارض الإسعافية وهي: الغصة للكبار والصغار، والإنعاش القلبي والرئوي، واستخدام جهاز الصاعقة الكهربائي في حالات السكتة القلبية، وبرنامج إيقاف النزيف. يعطي البرنامج المشاهد فرصة للعيش في بيئات مختلفة وواقعية مثل المدرسة والورشة والمطعم والشارع وغيرها. ويوفر الخيار للمتدرب لتكرار المحاولة مع امتحان نظري بسيط وامتحان عملي للتأكد من إلمامه بالدورة مع إظهار لوحة نتائج (Dashboard)  قبل حصوله على شهادة إنجاز. لقد تم اعتماد هذا البرنامج من قبل كلية الجراحين الامريكية، واللجنة العلمية والتشريعية لهيئة الهلال الأحمر السعودي. وتم تدريب 1600 طالب وطالبة في مدينة الرياض خلال الثالث أسابيع الماضية.

قام  الحضور بتجربة برنامج المستجيب من خلال لبس نظارات الواقع الافتراضي للتعرف على استخدامه بتوجيه من الدكتور سعود ثم عرض الدكتور سعود محاضرة لمدة 20 دقيقة عن محتوى البرنامج ومتى وأين ومن وكيف يستفيد المتدربين من البرنامج ثم تفاعل الحضور و أكدوا رغبتهم ان تتولى جمعية سلامة اعداد مدربين عن استخدام برنامج منقذ بين افراد منسوبيهم .

يعتبر هذا البرنامج فريد من نوعه وتم تطويره بأيدي سعودية. حيث يتميز في كونه مادة علمية مطروحة بشكل ممتع وسهل الفهم على جميع الفئات العمرية. كما أثبت أنه أفضل من التطبيق العملي وأقل تكلفة من الدورات التقليدية.